الاخدود

الاخدود

نجران نجران

عن :

 تعد قرية الأخدود من القرى الأثرية التاريخية القديمة والتي تعود إلى ما قبل 2020 عام وعندما تقوم بزيارة القرية سوف تذهل من شكل العظام والرماد التي كانت شاهدة قديما على المحرقة العظيمة التي حدثت قديما في ذلك الموقع 

كما يوجد عدد من الرسوم المنقوشة على جدران القرية المتنوعة ما بين ( الأفاعي - الجمال - الحصان - اليد البشرية ) كما يوجد بها آثار قديمة من الرحي العملاقة وأيضا بقايا المساجد القديمة 

تقع قرية الأخدود بمدينة نجران والتي توجد بجنوب السعودية وتعتبر مدينة الأخدود من الأماكن الهامة المشهورة بالآثار القديمة التي توجد بها كما إنها إستطاعت أن تضع بصماتها في التاريخ القديم كما أن من أهم المعالم التي توجد بمنطقة الأخدود يوجد بالقرب منها قصر الإمارة التاريخي وأيضا آبار حمى والكثير من القرى الأثرية المحيطة بها والتي توجد بكثرة على ضفاف وادي نجران فقد تم إنشاء قرية الأخدود على بعد 5 كيلومتر مربع جنوب غرب نجران 

كما أن تحكي قرية الأخدود عن معاصرة أجيال قد عاشت هذه المنطقة قبل 2000 عام كما أن قد تم ذكرها بالقرءان الكريم وهم أصحاب الأخدود 

فقد شهدت الأخدود الكثير من الأحداث التاريخية الهامة منذ أكثر من 2000 عام وحتى الآن ومن أشهر الأحداث التي شهدتها تتمثل في الكثير من الحملات والمعارك العسكرية والتي قد تعرضت لها من ناحية القوى العظمى في ذلك الوقت على مر العصور المختلفة  

كما أن تعرضت الأخدود لعدد من الحصار بسبب هذه المعارك العسكرية التي مرت بها كما قد تعرضت الأخدود أيضا لعدد من التدميرات التي مرت بها بعد عمليات الغزو من قبل الطغاة والمحتلين 

ومن أشهر الأحداث التاريخية التي مرت عليها هي حادثة الأخدود والتي قد ذكرت بالقرآن الكريم ففي هذه الحادثة قد دمرت المدينة كما أن قد ذهب ضحيتها عدد كبير من الأرواح بمحرقة كبيرة وكان عمر هذه الحادثة أكثر من 2000 عام والتي قد قام أخر ملوك التبابعة وهو ذو نواس بالإنتقام من مسيحي نجران وهذا عندما قد رفضوا اعتناق الديانة اليهودية 

فأهم ما يميز هذه المنطقة هو احتوائها على عدد كبير من الآثار القديمة والتي تعود للعصور الأموية والبيزنطية وأيضا العباسية لتحكي عن هذه الحقبة الزمنية التي مرت بها الأخدود 

كما أن هذه الآثار تؤكد علي أهمية هذه المنطقة كموقع زراعي وتجاري هام في ذلك الوقت بالإضافة إلي عمقها الحضاري 

منطقة الأخدود من المواقع الأثرية المهمة والتي تحكي وعبر عن حضارة وتاريخ جنوب الجزيرة العربية فقد كانت تقام عليه مدينة نجران القديمة والتي تدل عليها الكثير من النقوش بجنوب الجزيرة العربية تحت مسمى ( ن ج ر ن ) كما يوجد بها من أشهر آثارها القلعة أو مايطلق عليها القصبة والتي يعود تاريخها منذ 500 قبل الميلاد وحتى نصف الألف الأول الميلادي وقد كانت هذه الفترة الرئيسية لإستيطان الموقع 

وتعتبر القصبة أو القلعة عبارة عن مدينة مستطيلة الشكل كما أن يحاط بها سور بطول 235 متر وكان قديما هذا نظام التحصين الكامل للقلعة قديما والذي كان متخذ قديما كأفضل نظام أمان بجنوب الجزيرة العربية وكانت تعد وقتها أفضل نظم الدفاع القوية والتي يعمل على حماية المدينة والسكان القاطنين بها من قبل الهجمات الخارجية للغزاه 

أعمال التنقيب والتطوير بالأخدود 

فقد قامت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بعمل الكثير من أعمال التنقيب والتطوير والأعمال الأثرية وهذا نظرا لأهمية هذا الموقع التاريخي والأثري القديم والتي قد أسفرت عن اكتشاف مسجد شمال شرقي القلعة بالأخدود